المتهجولون يدرسون !  

الجمعة، 21 نوفمبر، 2008

أولاً شلونكم ؟ أخباركم ؟

ندري تأخرنا عليكم ..

مو الحقيقة المتهجولين جانوا مخبوصين ، ببعض الظروف ..

ناس دتخطب وناس دتنخطب ، وناس دتتزوج ، وناس خلفوا .. لا عاد مبالغة .. صحيح صارلنا فترة بس مو مال خلفة بعد وكت :)

زين ..

آني اليوم ضايجة من الأوضاع ، وكلت خلي أسولفلكم شوية على حياة الغربة ..

وبمناسبة الحديث عن الخطبة ، فكرت إنه المتهجولين مختلفين عن بقية خلق الله في كل شيء ، في التسجيل في مدارس الغربة ، في الدخول للجامعات ، في التقديم للعمل ، وأخيراً في الخطبة والزواج ..

إن شاء الله أحكي لكم عن الصعوبات التي يواجهها المغترب العراقي في هذه الأمور كافة ، نبدأ بالدراسة ..

طبعاً راح أحجيلكم عن التجربة في الإمارات ، في الإمارات مؤخراً صار الواحد يمشي يتعثر بعراقي ، ما شاء الله ، حتى أحياناً أفكر أنه العراق فاضية وتصفر !

المتهجولون يدرسون !!
-----------------------

لمن الوالدين المغتربين يدورون على مدرسة لأولادهم يفكرون بالمصاريف وجودة الدراسة ، والله يرحم أيام ما جانت الحكومة تفر على البيوت تذكر الناس أنهم عدهم طفل صار عمره ست سنوات ولازم يطب للمدرسة ..

هنا الوضع يختلف .. الواحد يروح للمدرسة ، يريد يسجل ابنه ، يطردوه لأن ماكو مجال ، يمعودين منا لهنا ، ميقبلون ، خوب إذا نقل من العراق ميقبولون بالمرة ، ابني متفوق يا جماعة ! هم ماكو فايدة !

وينتهي المطاف بيه يحط ابنه بمدرسة كلش بعيدة فدساعتين بالباص بين ما يوصل الجاهل للمدرسة ، ويوصل ثريد ، وطبعاً متأخر من الزحمة ، ومن يرجع يكون مكدوس أو تونة !

المصاريف عالية ، والدراسة كلها تدخل أجنبي ودسائس ، وماكو معلومة بالكتب مثل الأوادم ، بحيث عن نفسي أضطر أشرح لأخوتي المواضيع من كيفي وحسب ما درستها وأعرفها ، وحتى أحياناً أستعين بكتبي القديمة ( بعدني محتفظة بالمفيد منها ) .. وأرسم وأشرح وأطلع من النت أفلام متحركة حتى يفتهمون !
وطبعاً الطفل مو هالقد يهتم يقول عليش دتعلموني كل هذا وآني ما مطلوب مني بالمدرسة ؟؟

طبعاً حقه ..

بالأخير يتخرجون من المدرسة ويرحون للجامعة وعلى قولة اخواننا السوريين : واحدهم ما يعرف الخمسة من الطمسة !!!

أمر آخر .. اهتمت عائلتي بتعليمي جغرافيا وتاريخ العراق قدر الإمكان ، لكن الأجيال الجديدة التي تتربى هنا ، لا تعرف شيئاً عن العراق ، لا عن تاريخه العريق ، ولا حتى حدوده الجغرافية ، ربما بعضهم لا يعرف أين يقع العراق وما هي الدول المجاورة له ، وهي ضريبة يدفعها المتهجول غصباً عنه ، وبلا خيار ، ولا يشعر بصعوبة وثقل قيمة هذه الضريبة إلا عندما يكبر أولاده فيدور حديث ما حول العراق ، فتظهر الأمور على حقيقتها ، وينكشف المستور .

بلية أخرى انتشرت على شكل موضة بين المتهجولين ، وهي موضة المدارس الأجنبية ، حيث يتفاخر المتهجول العظيم الراتب
( بالحقيقة مو راتب إنما الأموال المستثمرة في شتى المجالات ، وخلينا ساكتين عن مصدرها – طبعاً مو الجميع – ) المهم يتفاخر المتهجول بوضع ابنه في مدارس أجنبية ، وعلى أساس الطفل راح يصير لبلبان بالإنجليزي ولزوم الهاي كلاس ، وبالأخير يطلع يتلوق بالإنجليزي – ويجوز هم ميعرف يتلوق – ولا يعرف علوم ولا رياضيات ولا عربي ولا غيره ، والحمد لله والشكر !
الله يرحم أيام مدرسة المتميزين الخاصة بالشاطرين اللي جانت هيه الهاي كلاس ، والهاي كلاس مو بالفلوس وإنما بالعلم والشطارة والدراسة !!
.
.
.
بالنسبة لي قضيت كل ال 12 سنة التي درست فيها العراقية الوحيدة في المدرسة ، وأشمل بهذا الكلام المدرسات والإدارة والطالبات ..كم هو صعب أن تنشأ وتعيش أجمل سني عمرك وأنت غريب بين الناس !


يتبع ..................

AddThis Social Bookmark Button

Email this post


4 التعليقات: to “ المتهجولون يدرسون !

  • نوفل
    25 نوفمبر، 2008 3:55 ص  

    كتاباتك رائعة كالعادة ..

    لكن تحتاجين تحديث للههجة العراقية وأمثالها :

    * يوصل الطالب للمدرسة صاير (ثريد) , مضبوطه

    * يرجع صاير مكدوس او تونة , هلو يا تونة ههههههه , المفروض : صاير طرشي أو غادي بُتيته , أو غادي تتن

    على فكرة ليش ما تسوين مدونة خاصة ؟

  • زهرة الراوي
    26 نوفمبر، 2008 8:24 ص  

    أهلاً بالأخ نوفل

    والله ردت أكتب غادي تتن ، بس المشكلة مو كل الناس اللي أعرفهم - حتى العراقيين منهم - يعرفون شنو يعني غادي تتن أو يستخدموها، لذلك آثرت استخدام "مكدوس" اللي بعد انفتاح العراق بعد محد ميعرفه !

    يعني نكهة مالت متهجولون هههههههه

    أشكرك إطراءك اللطيف ومرحباً بك زائراً دائماً للمدونة

    بالنسبة لمدونتي الخاصة ! ممممممممممممم دا أفكر بالموضوع ، لكني بالحقيقة أشعر بالانتماء لمتهجولون وأدين بانفتاح قريحتي لمتهجولون وللأخ أبو الحسن

  • *الخاتــــIraqi Ladyـــووون*
    26 نوفمبر، 2008 11:31 ص  

    حطيتي إيدج ع الجرح يا زهرة، يعني التعليم هنا معاناة..

  • زهرة الراوي
    28 نوفمبر، 2008 3:17 ص  

    هم بكومت بفلوس وهم معاناة وهم ما محصلين شي .. شايفة بالله !

    احجيلنا تجربتج إنتي ، يمكن إنتي مريتي بأشياء آني ما مريت بيها لأن درست بمدرسة حكومية.

 

Design by Amanda @ Blogger Buster

This template is downloaded from here