هاي لشوكت راح نظل هيجي ؟؟  

الأربعاء، 11 مارس، 2009

أرسل لنا أبو الحسن مشكوراً الإيميل التالي :
يلقي جيش الدفاع الإسرائيلي المنشورات التالية على قطاع غزة:
.

نص المنشور:
" إلى سكان قطاع غزة
تحملوا المسؤولية عن مصيريكم!
إن مطلقي الصواريخ والعناصر الإرهابية يشكلون خطراً عليكم وعلى عائلتكم.
إذا كنتم ترغبون في تقديم يد لعون والمساعدة لأهاليكم وإخوانكم في القطاع، ما عليكم إلا الاتصال على الرقم أدناه لإطلاعنا على مواقع منصات الصواريخ والعصابات الإرهابية التي جعلت منكم رهينة لعملياتها.
منع وقوع الفاجعة أصبح بين أيديكم.
لا تترددوا!
سنرحب بجميع المعلومات المتوفرة لديكم – بدون الحاجة إلى ذكر تفاصيلكم الشخصية .
السرية مضمونة.
يمكنكم الاتصال بنا عبر الرقم التالي :5839749 – 02
لتقديم أي معلومة لديكم عن نشاط العناصر الإرهابية
قيادة جيش الدفاع الإسرائيلي"
.

وبناء على ذلك ، اتصل هذا الفلسطيني بجيش الدفاع الإسرائيلي مدلياً بأسماء العناصر الإرهابية في قطاع غزة .
يمكنكم سماع المكالمة بتحميل الفايل من الرابط التالي:
.
.

وكان تعليق أبو الحسن على المكالمة أن اليهودي كان طويل البال جداً مع الفلسطيني ، وصبر عليه لآخر لحظة ، ولم يخطئ بكلمة ولم ترتفع حتى نبرة صوته !
صحيح .. وهذا غيض من فيض ، من الجهود التي يبذلها أصحاب الديانات والمذاهب الأخرى من أجل أفكارهم وأهدافهم، ومن أجل أن يؤثروا على الناس ، ويضموهم لصفهم!
.
إليكم هذه الحادثة :
.
كنت قد قرأت وسمعت كثيراً عن التنصير في إفريقيا، وكيف يستغل المبشرون الظروف هناك من أجل الدعوة لدينهم ، حيث يتحملون أشق الظروف ، لا ماء ولا طعام ، والجو شديد الحرارة المحمل بالأمراض ، يلبسون من الثياب المحلية ، ويأكلون الطعام المحلي ، ويشربون من مياه البئر التي قد تكون ملوثة ، يتعاملون مباشرة مع مرضى وأعراض مرضية تتقزز منها النفس البشرية ، لكنهم – من أجل دينهم – يلاطفون المريض ويسهرون على راحته ، طبعاً مع كلمات من مثيل "هذه رحمات المسيح" وغيرها ، كما أنهم يوفرون الملابس والمدارس المجانية لأبناء من يصبح مسيحياً ، ويمنع من دخولها والحصول على المساعدات من يبقى مسلماً ، وفي هذه المدارس يتم تعليمهم أشياء بسيطة جداً بجانب التعليم الأساسي والحقيقي وهو تعاليم المسيحية.
.
يوفرون الدواء للمريض المتألم ويحفظونه من الموت فيكسبونه ويكسبون عائلته ، وكله بـ "كرامات من المسيح"، وكلها طرق غير مباشرة في الدعوة.
.
قبل ثلاثة أسابيع تقريباً ألقت الداعية أسماء عبد المجيد الزنداني محاضرة بعنوان : "كيف تحاورين النصرانية؟"، ذكرت فيها الجهود التي يبذلها المسيحيون في عمليات التبشير ، وكان مما ذكرت ، أنه في اليمن ، وهي بالمناسبة بلد إسلامي عربي يقع في الجزيرة العربية ! نعم هناك تنصير ، لم يكتفوا بكل الإرساليات في إفريقيا – مستغلين الفقر والمرض والجوع والجهل – بل توجهوا إلى اليمن ، تحكي أسماء عن امرأة ألمانية ، مسيحية ، لم تتعلم اللغة العربية فقط ، بل هي تتحدث اللهجة العدنية ، وتدعوا النساء هناك بطرق شديدة الالتواء إلى دينها ، محولة الكثير من الفتيات والنساء الطيبات إلى مسيحيات مؤلبة إياهم على ذويهم !!!
.
من الأشياء التي تقولها لهن: "ربي يحبكم يااليمنيات ، ربي يشتهيكم تكونوا معاه"
وكان مما فعلته أن جاءت من وراء الألمانية راهبة أخرى ، أمسكت بكتف الألمانية ، وبدأت الألمانية تمسك بيد البنات ، وتمسد عليها ، وتخبرهم بأشياء لا يعرفها سواهن ، بالاستعانة بالجن ، والمفروض في بيئة من الجهل كهذه أن ترتعب الفتاة وتؤمن بالقوة الخارقة ، وتؤمن بان هذه المرأة مقربة من الله ، وإلهها هو المسيح فإذن هو الإله الحقيقي ، لكن بعض الفتيات اتفقن على قراءة آية الكرسي بإرشاد من الداعية أسماء ، ولم تعد تستطيع الراهبة معرفة أي شيء. والحمد لله على هذا.
.
فتاة في السنة الأولى من الجامعة جاءت إلى معلمتها الداعية أسماء ، وحكت لها أنها كانت مسلمة وأنهم نجحوا في جعلها تعتنق المسيحية ، وقد أجبرها والدها على دخول هذه الجامعة ، مما جعلها تلين وتسمع لصوت الحق من جديد ، وتعود للإسلام .
.
وكان مما ذكرته أن المجموعة الآن تتكون من 300 فتاة ، وتخبرهم المبشرة بأن لا يخبروا أهلهم عن تحولهم للمسيحية ، وأن عليهم أن يستمروا في تظاهرهم بالإسلام ، وأنه بعد أن يزيد عدد أفراد المجموعة إلى عدد معين فإنهم سيحصلون على حقوق الأقليات ويطبقونها في اليمن ، مما سيكفل لهم الحرية ، وعندها سيظهرون على ذويهم بوجوههم الحقيقية!
.
ومن واجب أي فتاة تلتحق بالمجموعة وتعتنق المسيحية أن تحاول أن تعمل على قريباتها وصديقاتها ممن تعاني مشكلة من أي نوع ، مادية أو نفسية ، والمجموعة – بدعم لنا أن نتخيل مصدره – ستساعدها ، وبالتالي ستحب المسيحية وتعتنقها بدورها.
.
ومن قوانين المجموعة ألا تنادي فتاةٌ الأخرى إلا باسمها الأول فقط ، فالسرية مطلوبة للمحافظة على سرية المجموعة إلى أن تصل إلى العدد المطلوب لكي تطبق القوانين المطلوبة.
.
.
.
كلنا نعرف أو على الأقل سمعنا بـ (برتوكولات حكماء صهيون) ، وحملات التنصير والتبشير لا تخفى على أحد، كما أن هناك (الخطة الخمسية) التي خطط لها الشيعة لتصدير الثورة .. نعم .. الكل يخطط .. الكل يرسم .. الكل يعمل .. الكل لديه تصور للمستقبل ، ويبذل المال والجهد والوقت من أجل ذلك ، الكل لا أقصد بها الأفراد إنما الجماعات والتوجهات والتيارات ، بينما نحن – الحمد لله على مستوى الأفراد هناك صحوة – لكننا نحتاج إلى خطة قوية متينة يعمل من أجلها الجميع وإلا فإننا سنضيع بين هذا وذاك !
.
اللطيف أننا مستهدفون في أغلب هذه الخطط !
.
بينما موقفنا بالحقيقة يتوقف على محاولة ملاطفة هذه الجهات ، والتقرب منها والحصول على رضاها ، في محاولة لاتقاء شرها ، وهم في الحقيقة يبيعوننا من طرف اللسان حلاوة ، ويروغون منا كما يروغ الثعلب.
.
لذلك أرجع وأكول : هاي لشوكت راح نظل هيجي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

AddThis Social Bookmark Button

Email this post


15 التعليقات: to “ هاي لشوكت راح نظل هيجي ؟؟

  • Cioara Andrei
    11 مارس، 2009 12:20 م  

    Foarte interesat subiectul postat de tine, m-am uitat pe blogul tau si imi place ce am vazu am sa mai revin cu siguranta.
    O zi buna!

  • Abu Al-Hasan
    11 مارس، 2009 1:08 م  

    اويلي يابا اشو اخونة او اختنة هنا تحمست فرد نوب وكام التشخبط مالة والي
    ههههههههههههههههه
    يابة اترجمهة الكم بالعربي
    يعني هي البنية قصدهة تكول بالعربي انه المدونة فظيعة وتحب تشكر القائمين عليهة، وانه هي متأثرة جدا بشخصية ابو الحسن وتكول ايييييييباه...شوفو هي من كالت m-am uitat معناتهة ايبببااااااه
    فهي كالت ايباااااه على هل كتابة الحلوة وتسلم ايدك ابو الحسن وفوكاهة حاطة توقيعهة شوفو siguranta.
    O zi buna

    هااااااا!!!!!
    هم كولو ابو الحسن ديفلم علينة

    والله هو ابو الحسن صاير فلم من كاعة
    الساعة راح تصير وحدة وهسة يللة فتت للبيت بعد شغل ودراسة ووووو
    اللهم متعنا بقوتنا امين يا رب العالمين

  • زهرة الراوي
    11 مارس، 2009 1:36 م  

    هههههههههههههههههههه لا الله عليك!
    بالمناسبة كلش كلش قربت بس هاية التبست عليك:
    O zi buna = نهارك سعيد
    هههههههههههههههههههههه بس والله خوش ترجمة خصوصاً مالت أيبااااااااااه هههههههه


    اللغة: الرومانية
    وحسب ما يكول مترجم جوجل:

    مهتم جدا بالموضوع لكم موقع ، نظرت على بلوق وأحب ما أنا كنت بالتأكيد ينظر إلى الوراء.
    نهارك سعيد!

    ما أعرف شنو ينظر إلى الوراء أكيد مديعرف يترجمه الجوجل.

    هااااااااا أكو ناس ديدرسون فدشي ؟
    بالتوفيق إن شاء الله

    عود ترة هستوني ضفت فقرة مهمة على التدوينة.

  • *الخاتــــIraqi Ladyـــووون*
    12 مارس، 2009 12:30 م  

    أبو الحسن الترجمة مالك خطييرة هههههههه بعد شتريد؟ الأخ انبهر بيك و اندهش و طنشنا..
    هاي إنت طلعت تعرف لغات، ممم كبرت بنظري هههه..
    بالنسبة للموضوع، يا زهورة و الله ملينا و إحنا نكول الناس تشتغل عدل من ورانا و إحنا ملتهين، باللغوة الما بيها معنى و العركات و الكونات و ملذاتنا و شهواتنا..

    آني أكو فكرة كاعدة (على كولة أخوية ابو الحسن) تزوزن براسي، و عاجبني فعلاً تتطبق، و اتمنى فعلاً الله ينعم عليَّ بإنه أشارك و لو بشي بسيط بيها..

    أبو الحسن، أكول أشو إنت مزاعلنا؟؟ أشو ما تدخل على مدونتي؟

  • زهرة الراوي
    12 مارس، 2009 1:14 م  

    "آني أكو فكرة كاعدة (على كولة أخوية ابو الحسن) تزوزن براسي، و عاجبني فعلاً تتطبق، و اتمنى فعلاً الله ينعم عليَّ بإنه أشارك و لو بشي بسيط بيها."

    أنعمي علينا خاتون بالفكرة .. بلكي يكون إلنا يد بيهة..

    خاتونة عيني ..
    صحيح أنه الكلام اللي دنكوله معاد ، لكن تخيلي تخيلي والله العظيم أكو ناس ميعرفون! عبالك عايشين على القمر ميوصلهم الإرسال الأرضي ، فما مارة عليهم هاية الحقائق !!!!

    يعنييييييييييي احنا هم مو مدنسوي شي ، الحمد لله هاية المدونة والمجلة ، والمحيطين بينة والله يقدرنا دائماً أنه نكون في خدمة الإسلام.

  • Abu Al-Hasan
    13 مارس، 2009 3:15 م  

    حجياتنة المحترمات
    ترة اني صارلي كم يوم ما جاي مجيك شكوماكو
    بس هسة شوية فضيت واكدر ارد
    والله يا خاتون اني ترجمتي قوية هيجي بكل اللغات ولا فخر، اعلامي بعد، متعرفين منين اطلع الحجي ههههههههههههههه هي كلهة البخ والله كريم
    واني مو مزاعل مدونتج ابدا ابدا
    بس اني دايخ
    تعرفين شنو يعني دايخ؟؟ يعني من صدك دايخ ودا ادعي رب العالمين انه يوخر هاي الدوخة لان يمكن راح اشيب
    ولو هي هم يللة انه اشيب لان راح افوت بالعمرين هههههههههههههههههههه

    هاااااااا زهرة عرفت شنو معنى ينظر الى الوراء
    هاي مو انتي كاتبة هاي التدوينة مال الملك والخليفة!!
    فهذا ديقصد انه انتي قبلتي عليه المواجع وكمتي تدورين دفاتر عتك بما معناه انه تنظرين الى الوراء
    هههههههههههههههههههههههههه
    رهيييييييب ابو الحسن
    يابة والله صارلي هواية ما مسولف بس كما قلت للخاتون انه اني فعلا دايخ
    اما بالنسبة للدراسة فاني دا ادرس حاليا وية ولد صاحبي الEILTS لانه سمعت انه مهم لكل شي ولازم يكون الواحد ممتحنة وبدرجات زينة
    فكلنة ليش لا هو الوكت طاير طاير خلي نستغل شوية منة بتعلم شي جديد
    اشكرج على الدعوة الحلوة ولكي وللجميع مثلها

    عودة الى خاتون

    كولي شنو هي الفكرة مالتج لانه الفضول صار مية وعشرين باللوفة

  • *الخاتــــIraqi Ladyـــووون*
    14 مارس، 2009 7:39 ص  

    أي و الله زهرة هي هاي المشكلة، أصلاً الناس اللي أحجي وياهم أكو أشياء بسيطة و تافهة بحياتنا هم ما يعرفوها و ما عدهم الحد الأدنى من الإطلاع على هواية أمور، لشوكت حنظل هيجي؟؟ إلى أن نقرر إنه أحنا ما نظل هيجي..
    عفية أبو الحسن زين تسوي، إنت سجلت بالشارجة؟ آني جنت أداوم هناك، و هسة دا أريد أقدم على شغل مدرسة أطفال يمهم (هوهوهو) بس ما ادري يمكن ألكى يمكن ما ألكى..

    بالنسبة للفكرة مالي..
    ده أفكر إنه إحنا هسة بزمان المسلمين (و ما أستثني نفسي) ما يعرفون أشياء بديهية عن الإسلام، إضافة إلى إنه ده نتعرض لهجمات من كل مكان، يعني حتى بالإنترنت تكون إنت كاعد تدور على شي، هناك و يطلع لك هجوم و تهم و الواحد الماعنده دين يظل محتار و يمكن تتشوش عقيدته..
    ده أفكر هيجي لو نسوي موقع (بإشراف جهات علمية موثوقة) لتثقيف المسلمين و غير المسلمين عن العقيدة الإسلامية، بالإنكليزي و العربي بيه معلومات مبسطة و سهلة
    عن الإسلام
    عن الشريعة
    شنو مقاصد الشريعة؟
    شنو مباديء الدين الإسلامي؟
    أركان الإسلام و الإيمان
    شلون تستنبط الأحكام الشرعية؟
    منو رواة التاريخ و الحديث اللي واحد ياخذ منهم و منو اللي اجتمع العلماء على إنهم من المدلسين؟
    عن الأخلاقيات اللي يتحلى بيها المسلم؟

    كل هذا مع أمثلة مبسطة..

    و ممكن نسوي هم قسم كبير بالموقع للرد على بعض الشبهات بالإنكليزي و العربي..

    أدري الموقع وحده ما رح يكدر يسوي هذاك الشي، ده أفكر لو تتحول الفكرة إلى معهد للدعاة يدرس بأكثر من لغة، بيه أيضاً دروس باللغة العربية بحيث يستطيع الداعية تفنيد الكثير من الشبهات التي يكفي فيها بعض المعرفة باللغة..
    المعهد يكون لا ربحي، يعني حتى الأرباح اللي يحصلها تروح لعمل دعاية أقوى أو توضع ضمن خطة لفتح فروع أخرى للمعهد تكون بنفس المستوى الكفائي..
    الدعاية للمعهد تكون بكتيبات توزع ع المصلين، تبدأ بأسئلة استفزازية أو أسئلة بديهية، حتى تخلي الواحد دمه يفور و يريد يعرف، نكتب بيها عنوان الموقع و عنوان المعهد و وسائل الإتصال الأخرى..
    بس تدرون مثل هيجي أفكار يراد لها تمويل قوي، هي هاي عقدتي بالحياة، عندي دفتر مسجلة بيه هواية أفكار (حتى منها افكار تضحك) بس كلها يراد لها فلووس، ما تشوفوني مصرة أصير بزنس وومان خخخ

    أرجو تكون الفكرة عجبتكم..


    تقبلوا تحياتي

  • Abu Al-Hasan
    16 مارس، 2009 4:09 ص  

    عاشت ايدج خاتون علتى الفكرة العظيمة لأن تعرفين شكد اكو ناس فعلا ما يعرفون عن الاسلام؟؟
    منهم عرب وحتى عراقيين
    والله هاي من احسن الافكار
    عندي الج جم اقتراح للتنفيذ بس خلي ارتب افكاري وارجعلج خبر

  • زهرة الراوي
    16 مارس، 2009 11:48 ص  

    احم احم .. ممكن ؟؟ يعني حبابين اسمحولي أحجي ، وتحملوا ثقل دمي ، وخصوصاً خاتون اللي راح تشلع شعر راسهة من وراية .
    عموماً آني اللي راح أكوله بس حجي ممكن الأخذ به وممن عادي جداً تجاهله – اسمحلكم - .
    زين
    آني أشوف أنه بنية شابة في مقتبل العمر وتحمل هم الإسلام بهالطريقة هو أمر أكثر من رائع ، ويدل على انه احنا بدينة نتثاوب ، مما يعني أنه أكو صحوة بين شباب الأمة ولله الحمد والمنة ، وبارك الله فيك وفي افكارك خاتونة الزمان ، وبدر المكان ، وأسطورة الزمكاااااااان
    كافي عاد هسه كبر راسج : ) ، زين نجي للتعليق:
    حصل أني كنت أعرف وحدة مغربية ، وكانت تريد ويبسايتات بالفرنسي تشرح الإسلام لأنها تريد تدعو صديقاتها ، طبعاً آني بلغتي الفرنسية الأنيقة ما عرفت أطلعلها هيجي ويبسات ، لكني طلعت بالعربي والإنجلبزي ، وجان أكو ويبسايتات تقرئين اللي بالعربي وتكدرين تحولين لغير لغة .
    فآني جانت توصلني على الإيميل الكثير من المواقع ، العربية وغير العربية ، وبالكثير جداً من اللغات ، وفيها تفاسير القرآن ، وترجمة الأحاديث ، وسير الصحابة ، وسيرة النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ، ومعلومات عن الإسلام والإعجاز في القرآن ، وأشياء صارت وية علماء أجانب ، وقصص مسلمين ، وكل المعلومات اللي تخطر لك على بال ، فكنت أحول لها كل بريد يصلني في هذا الإطار بعد أن أحاول التأكد قد الإمكان من المعلومات اللي بالويبسايت وطريقة عرضها.
    كانت بعض هذه المواقع كبيرة وضخمة ، وبعضها يشرف عليه علماء معروفون ، أو على الأقل دعاة من ذوي الوزن الثقيل في الدعوة للإسلام باللغات المختلفة ، ممن يعرف عنهم صلاح المذهب ونحسبهم كذلك والله حسيبهم بس أقصد حسب ما هو معروف أنهم بعيدون عن الخرابيط التي تلحق بالدين وتغير العقيدة.
    القصد من وراء كلامي:
    إنشاء موقع بهذا المعنى هو مسؤولية كبيرة ، لأن احنا – بافتراض احنة راح نسويه - راح نكون مسؤولين عن صحة كل كلمة وكل حرف ، مسؤولية كاملة أمام الله تعالى ، ولو شاء الله لهذا الموقع الرواج راح يكون أكو استفسارات وتساؤلات وتوضيحات ، وراح نحتاج دعاة ومفتين ، وهذا أمر كبير ، ويحتاج إلى تمويل وإلى جمع ناس متطوعين ، ومشايخ عالمين (وهؤلاء يعانون من ضيق الوقت رغم تكريسهم انفسهم للدين) ، فآني اكول أنه يوجد على الإنترنت مواقع مثل الذي تريدين أن تسويه ، مواقع كبيرة ومتنوعة ومشرفة عليها مراكز للمسلمين في الدول الأوروبية ، وكذلك مراكز المسلمين الجدد في الدول العربية ، فنظراً لصعوبة أنه احنا نسوي موقع ، ممكن أنه احنا نستفيد من المواقع اللي أوردي موجودة .
    وين تجي عبقرية الخاتون ؟؟؟
    ممكن احنة نبحث عن هاية المواقع ونجمعها ، نفندهة زين ، نصنف الصحيح والموثوق منهة ، ونحاول نوعي الناس عليها ، بطريقتج التسويقية البديعة " بكتيبات توزع ع المصلين، تبدأ بأسئلة استفزازية أو أسئلة بديهية، حتى تخلي الواحد دمه يفور و يريد يعرف، نكتب بيها عنوان الموقع و عنوان المعهد و وسائل الإتصال الأخرى.."
    ونصير نوزعهة مثلاً بالشعل بالجامعة ، بالمسجد ، بالمراكز نحط أوراق للتوزيع ، وهكذا ، من باب دعاية للإسلام ، ولهاية المواقع ، وبكل اللغات مثل ما تفضلتي.
    ممكن أيضاً نتواصل مع هذه المواقع ونقترح عليهم التحسينات أو الافكار اللي تخطر لكم ، وهمه يطبقوهة ، والمهم بالنتيجة العمل يصب في مصلحة الإسلام .
    بالنسبة للمعهد ، ما أعرف إذا تعرفين بوجود مركز المسلمين الجدد التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، لمن جنا بدبي جنت أعرف بفعالياتهم ، وجنت أقابل المسلمات الجدد ، كانوا أغلبهم هنا في الإمارات من الفلبينيات والأندونيسيات ، فيجيبولهم اللي يتكلمون بلغتهم ويشرحولهم مبادئ الإسلام وخصوصاً الكثير منهم خادمات ما يعرفون إنترنت وغيره ، المهم ويتم تعليمهم عملياً ، ويشوفوهم أفلام وفلاشات عن كيفية الوضوء ، الصلاة ، الغسل وغيرها من الأساسيات ، كما أنه كان اكو سويديات وأمريكيات وألمانيات وأيضاً يتم إقامة دورات لهم ، وهم رحلات تونيس حتى لا يكون الإسلام بس دروس ، وإنما ونسة ، والونسة بيهة أسئلة ودرس بسيط ومسابقة ، فيعني قصدي مو إلا التمويل العالي ، هيجي مراكز موجودة ، وأكيد اكو منهة بالشارقة ، وأكيد لطيف لو قمنا احنا الشباب بالتطوع في أوقات فراغنا للقيام بفعاليات ، أو دروس أو أشياء مفيدة لهؤلاء الناس وعن طريق هذه المراكز اللي أوردي ممولة .
    يعني من باب "على قدر لحافك مد رجليك" ومن باب "الاستفادة من الموجود" ، وإعادة استخدام ما تم استخدامه أو الاستفادة من الشيء الذي لم يستطع الناس الاستفادة منه.
    على الأقل في العطلات مثلاً ، وآني متأكدة هاية المراكز راح تكيف لو وحدة مثلاً سوت درس بالإنجليزي للمسلمات الجدد ، وشوية مسابقات ، وقدمتلهم معلومات جديدة أو حتى لو وعظ ، بدل ما همه يدفعون فلوس لمشايخ وغيره حتى يسوولهم إياه.
    دروس قرآن أيضاً ممكن ولطيف .
    ويعني من الذي هوه .
    هذا اللي نقدر نسويه حالياً ، وكل مشروع ممكن يطو ويكبر ويوصل للي إنتي متخيلته مع الوقت والجهد ، وأخذ الخبرة من الناس اللي سبقونة بهالمجال.
    إي آني هذا رأيي وإنتو عاد بكيفكم .. والله الموفق

  • زهرة الراوي
    16 مارس، 2009 12:57 م  

    عوووووووووودة للموضوع الرئيسي:
    أكو شخص جنت أريد أضرب بيه المثل بالدعوة في أفريقيا ، لأدلل على وجود ناس دتبذل جهدها وحياتها من أجل الإسلام والحمد لله .. لكني - كبرت قبل الأوان - وبس أريد أتذكر الإسم ما كدرت، لكني هسه تذكرت الاسم ولازم أذكر الشخص ..
    عبد الرحمن السميط اللي الله يجازيه بكل الخير ما كصر، الله يجعل بينة وبالمسلمين أمثاله.

    هذا فقط للفت الأنظار إلى هذا الإنجاز، وإلى حاجتنا لدعم هذا الإنجاز من باب ضمه لفكرة خاتون لأنه أيضاً دعوة للإسلام وتعريف به، والرجال خطية بنفسه حاجي ملايين المرات أنهم بحاجة لكل ما يمكن التبرع به.

    الله يقدرنا على فعل الخير والإعانة عليه.

  • ابو الحسن
    16 مارس، 2009 11:36 م  

    زهرة
    تعقيبج على فكرة الخاتون جان حلو
    بس اني اللي اكوله انه ابدا ما عدنة مؤسسات بالاسلام
    يعني ابدا ما عدنة بريتيش كاونسل اسلامي وعلامة مسجلة بكل الدول ووو
    وما عدنة مجلة الايكونومست الاسلامية اللي تظل تصدر لمئات السنين
    يعني اني اللي استشفيتة من خاتون انه تريد تسوي فكرة تصب بيها افكار عديدة
    يعني مركز ثقافي اسلامي
    حتى لو يبدي بس على النت
    لكن بكل اللغات وهو بهاي الحالة راح يكون مثل مركز ثقافي اون لاين
    الى ان الله يفتح ويصير المركز مثل البريتيش كاونسيل
    زهرة او خاتون اذا تريدون تشوفون مركز ثقافي مرتب بس كولولي واني ادليكم وممكن ان تستفادون منه هواية من ناحية الافكار
    او خليني اكلكم من هسة
    المركز اسمه الرابطة الفرنسية
    صاير بشارع عود ميثاء
    واكو اللاخ موجود بمول الإمارات بالطابق الفوك وين تلكون اكو قطعة مكتوب عليهة مسرح المجتمع ما اعرف شنو..هو هناك

  • ابو الحسن
    16 مارس، 2009 11:41 م  

    على ذكر عبدالرحمن السميط اجتي ببالي 3 خاطرات سريعة
    اولا زهرة لا تحجين على العمر ترة بعدنة صغار، فد خمس سنوات جاية اكدر اكلج اي بدينة شوية نكبر، بس هسة ترة لالالالالالالالالا والف لالالالالالالالالالا هههههههههههههههههههههه
    ثاني شي اني اول ما راسلتني خاتون جان تعليق مكتوب بي اسم عبدالرحمن السميط واذكر انه اني بوكتهة تعجبت انه شابات العراق يعرفون هيجي اسماء
    ثالث شي على طاري السميط
    زهرة انتي ماكلة سميط كبل؟؟؟؟؟
    اويلي زهرة عمرج خسارة اذا ما ماكلته
    وخصوصا من يبيعوه بالشارع بالترافيك لايت، وكومة ذبان موكر على الصينية مما يجعل السميطاية ممتلئة بالبروتينات

    اذا ما ماكلة سميط كوليلي حتى اندور هنا بالامارات بلكي اكو بفد مطعم عراقي

  • زهرة الراوي
    19 مارس، 2009 1:27 م  

    زييييييين .. آني أعتقد إني فهمت أنه قصدك فد مركز موحد موجود بكل الدول الإسلامية وغير الإسلامية ، وإله رئاسة وحدة ، وتمويل محترم ، فدشي قريب من منظمة الصحة العالمية ( كمجرد مثال)، فدشي إله كلمة ورأي .

    بس هذا الحجي كبير ، وإذا نريد نحققه على الواقع لازم تكون مقاييسنا كبيرة، ومعارفنا كثار وعدنا تمويل وإلخ .. دا أحجي من باب الواقع ، ويعني كأنما دة نسوي فيزبيلتي أناليسيس feasibility analysis.
    هوه مو غلط الواحد يطمح لهيجي شي ، وإن شاء الله يصير ليش لا ، بس لازم على الأقل نبدأ على المستوى الشخصي ، ثم نفكر نكبر شوية شوية ، وهذا اللي اقترحته عن طريق مراكز المسلمين الجدد الموجودة ، واللي بنفسي عايشة وياهم وشايفة إنجازاتهم.
    وعموماً آني دائماً حاضرة، شتريدون بس دزولي إيميل وأسوي المطلوب إن شاء الله في حالة راح تسوون هيجي مشروع.

    آني ما افتهمت ليش غريب نعرف عبد الرحمن السميط!
    يعني خصوصاً اللي عايشين بالإمارات ، حيث المحاضرات لا تنقطع ، وما شاء الله الأشرطة متوفرة دائماً ولله الحمد.

    على السميط ، سألت والدتي عنه ، وشرحتلي شنوة ، بس للأسف والله ما ماكلته وخصوصاً مع التوبنجز البروتينية اللي دتحجي عليهة هههههههههههههههههه
    لعد طلع عمري خسارة مو ؟؟ ههههههههههه

    خاتون .. أين أنت؟؟؟ يعني شنو رأيج بالحجي الصاير؟؟

  • أبو الحسن
    29 مارس، 2009 11:39 م  

    لا لا حشاج عمرج مو خسارة ان شاء الله

    بس الا اندل وين يسوون سميط هنا وعود اكلج على المحل
    اما على الذبان والحشرات عاد هاي انتي ممكن تضيفيهن ههههههههههههههههههه

    كلامج صحيح

    اللي عندة اي مشروع بباله المفروض انه يروح يشتغل باي وظيفة بمشروع مماثل له او على الاقل يروح متفرج حتى يكتسب الخبرة الكافية ويعرف مصادر التمويل ومصادر المعلومات والشركات المرتبطة بهيجي مشروع والاجراءات القانونية ووووو

    على سبيل المثال
    اني حاليا دا اشتغل بمجلة والحمدلله
    اني عندي حلم في حياتي اريد احققه بالمستقبل اللي لا كلش بعيد ولا كلش قريب الا وهو انشاء مجلة اني صاحبها
    وما نريد ندخل بموضوع انه شلون راح تكون المجلة لانه اعرف انه راح تكون كارثية ههههههههههه بس على الاقل حلو الانسان يسوي ضجة بحياته قبل ما يسافر الى بلاد ما وراء الشمس ههههههههههههههه مو تمام زهرة؟؟؟

    عموما اني هسة بالمجلة كمت اعرف شلون الشغل يمشي وشلون المجلة لازم تطلع فلوس وشلون لازم نتعامل وية ابو المطبعة ووو وهاي كلهة خبرات، فذاك الوكت من اريد افتح مجلة خاصة بي راح يكون عندي العلاقات الضرورية وعندي الدربة على كيفية تسيير المجلة بالاتجاه الصحيح حتى ما تغرق السفينة


    أم آي رايت أور وات؟
    وايرينك فور يور كومنتس

    وايرينك= وايتينك لكن بلهجة اصدقائنة العلوج

  • زهرة الراوي
    31 مارس، 2009 6:49 ص  

    إكزاكتلي
    يوررايت

    ممممممممم آني متأكدة المجلة راح تكون كارثية، بس هوه أهم شي أنه نترك أثر حتة يبين أنه احنة عشنا هنا في يوم من الأيام سواء دزونا ورة الشمس لو كُبل على حياة البرزخ (رحمة من عدهم) ، يبقة أنه احنا تركنة أثر وبصمة شرف على جبين الأمة، سواء كدرت تسوي المجلة لو مكدرت لأي ظرف لا قدر الله، أو حتة لو مشيت بيهة خطوات وإجة واحد وراك كمل الفكرة.

    بالنسبة لمراكز المسلمين الموجودة، يمكن همه هسه ما عدهم أسلوب جذب ، يمكن ما عدهم أفكار ابداعية ، يمكن مو كثير ناس تعرف عن هذه المراكز ، فإحنة دورنا نعلم الناس عليها، نساعدهم ونقترح عليهم ، فراح نتعلم من عدهم أشياء وراح نقدملهم أشياء ، ويجوز على إيدينا مثلاً يتطور المركز ويصير فدشي كبير مثل اللي دتكولون عليه ، بدل ما نبدأ من الصفر.

    مثل الموقع اللي كال عليه أبو الحسن وراح أخليه هنا للفائدة:
    http://sarayablog.net/wordpress/?cat=4

    الموقع كلش حلو، آني تحديداً عجبني الرابط "لتبقى الحقيقة شامخة" حسيته فدشي كلش مركز، بلي زيادة لغوة وحجي سفسطائي عن السياسات الغبية وتبريرات ولغمطات، ولا حجي عميق بالدين بحيث اللي داخل على الدين جديد كلشي ميفتهم، إنما مباشر واضح صريح، وبصراحة المواضيع تجذب، بس بعدني مو كلشي قريت، بس الصدك جذبني أقرأ وأعرف وكمت ألوم نفسي على الكثير من الأشياء اللي ما أعرفهة رغم واجبنا كمسلمين انه نعرفه.

    هذا الموقع مستحيل يكون بدأ هالشكل ، أكيد اطور، ويمكن أكو مواقع اندمجت بيه، شوفوا هنا:

    "هدفها أن تنقل الآخرينَ من جادة الخطأ إلى جادة الصواب دون أن تشعرهم بفوقية تحويل مجرى القرار.. إنها سرايا الدعوة "
    يعني كأنما من باب Just for your information و Take it if you like it وهذا أسلوب كلش حلو بصراحة أهنيهم وأهني كل من شارك بهذا العمل.

    ها واللطيف جداً أنه الإصدار أيضاً موجود باللغة الإنجليزية، مثل هيجي شي، إذا آني أعرف ناس مسلمين جدد أو أشتغل بهيجي مركز، أستخدم هيجي شي دا أعرفهم على الإسلام أكثر، وعلى قضايا الإسلام أكثر.

    هنا لازم نلاحظ شغله مهمة، لمن نجيب من النت عدة شغلات، كاتبيهة عدة أشخاص، يكون أكو تشكيل بالأسلوب، بوجهة النظر، بالزاوية التي ينظر للموضوع منها، حتى اللغة والمفرادات المستخدمة، وهذا يجعل السامعين أيضاً يكونون من أكثر من فئة وأكثر من طبقة، لان ممكن كاتب معين يجذبني أسلوبه اللاخ أسلوبه ممل حتى لو كان كلامه مفيد، بس يعتمد على ذوق الواحد، وبالتالي راح يكون التقبل، وهذا يؤدي إلى التأثير.

    ما أدري كلامي مفهوم لو شوية مخربط ؟؟
    عموماً آني لغيت هواية، بس إن شاء الله يكون كلامي مفيد ^_^

    خاتونة عيني وين غطيتي؟؟ امتحانات ؟
    أشو مدتعلقين وإنت صاحبة الفكرة :) يلا موفقة

 

Design by Amanda @ Blogger Buster

This template is downloaded from here