المتهجولون يتزوجون !  

السبت، 13 ديسمبر، 2008

المتهجولون يتزوجون !
----------------------

العراقيين في الإمارات عدة أصناف ، منهم اللي أول ما إجوي صاروا إماراتيين ، يلبسون إماراتي ، ويحجون إماراتي .
ومنهم اللي بقوا عراقيين ومحافظين لكن طول فترة مكوثهم ، ومع مرور الوقت أكو شي ينفقد منهم ويتحول .
ومنهم اللي بقت روحهم معلقة بالعراق ، وقاعدين هنا سفري ، وبكل لحظة يتمنون يرجعون للعراق ، وحتى لمن ينامون يحلمون بالعراق .
وأكو اللي انولدوا هنا ، وهذولة اللي نعرفهم أحنا ، بل وآني منهم ، وأيضاً بعضهم تحولوا إلى إماراتيين ، وبعضهم مثلنا والحمد لله نحب العراق ونتحسر على كل لحظة من عمرنا فاتت واحنا بعيدين عن العراق وهي ما يساوي كل عمرنا !!

عموماً نرجع لموضوع الخطبة ، هسه الأماية لمن تريد تخطب لابنها تبدأ حواسها بالتقاط البنات حواليها ، وهذا الحال في كل مكان ، لكن الشروط في الغربة تختلف عن الشروط في أرض الوطن ، فالمهم هنا أن تكون عراقية ، وإذا كان الولد من الناس المحافظين على وطنيتهم ، تبدأ الأم تستثني بعض البنات اللي ينعوج لسانهم - لأنهم متعودين - ويحجون باللهجة المحلية .

طبعاً هذا يلغي شريحة كبيرة من البنات وأصلاً العدد مو هالقد يساعد لأن احنا أصلاً خارج البلد ، الشرط الثاني أن تكون مخلصة جامعة ، والسبب أنه نحن بالخارج ، والجامعة مو مثل بالعراق مجاناً ، بل الجامعة تعني صرف وتطشير بالفلوس ، والولد مسكين يادوب مجمع فلسين يفتح بيها بيت مو يصرف على جامعة ! ويجوز هوه أصلاً هستوه مخلص !
طبعاً قبل هذا لازم تكون البنت محجبة أو على الأقل محتشمة ، ولأن البنات العراقيات كلش معتدات بشخصياتهم - بالعكس للأسف - فإن أعداد كبيرة منهم لمن شافت الحر اللي بالإمارات وأنه الكل نازع هدومه ، نزعوا هدومهم ، وكم يقتلني إني أشوف هيجي بنات وبهذه الملابس الفاضحة ثم أسمع اللهجة العراقية فأتمزق والله .. أتمزق لأنهم مسلمات وأتمزق لأنهم عراقيات وينطون هذا الانطباع السيء عن بلادي!

المهم ، بعد هذه الفلاتر الرئيسية عراقية - محتشمة - مخلصة جامعة ، ما يكون بقى غير عدد بسيط يعتبر ، ثم تبدأ باقي القياسات مثل شطارة البيت والشخصية ، وهم هاية مو الكل يهتم بيها .

بعض الشبان ، يعتقد أنه وجوده في الإمارات ميزة مهمة جداً ، وتجعله مختلف بحيث ميقبل يتزوج غير ملكة جمال العالم ، ويامة ويامة اتصلوا ناس يسألونا تعرفون بنات طويلات وشقرات وعيونهم زرق ؟؟!!!!! ( لاحظوا أنه لا مهم فكر ولا عائلة ولا شهادة ! ) .

وبعضهم يريد إلا وحدة عدها جواز أجنبي واللاخ يدور على وحدة تكون من المجموعة الطبية وتشتغل حتى يضمن مستقبله ، بالفعل أشياء عجيبة ، زين هسه هاي الميزات بالبنية إذا موجودة فهي خير وبركة وشيء جميل لكن مو تكون هي الشرط الأساسي وربما الوحيد للارتباط بالإنسانة اللي راح يقضي وياها حياته !

بعد ما الأم تشوف البنت ، ويشوفها الولد ، وتصير الخطبة والحمدلله ، يصير لازم تجي مشاية الرجال ، المشكلة من جديد أن الولد متهجول ، يعني أهله بالعراق ، وين لو جان بالعراق جان جاب رجال تهز بلد ، أب وأعمام وخوال ، يكشخ بيهم ، والبنية همين يكونون أهلها موجودين ، وهذا الخال وهذا العم .
بس يا حسرة هنا إذا الواحد لكة رجال لو اثنين خير وبركة .

بالعراق الحفلة هوسة والكل فرحان ، مو بس الأهل .. لا هم الجيران والأصدقاء .
هنا .. مثل المأتم ، أو كلش فد إجتماع سياسي ! يمكن غداء عمل !

العرس والزفة ، كلها غير .
ماكو مثل الهوسة هناك ، والكل فرحان والكل سعيد .. هنا كلها رسميات ، الناس يمكن تجي تاكل بس ، محد يصيح " شايف خير وتستاهلها " ولا أحد يقول : "هاية الرادها وهاية التمناها ... بنت الشيخ لابن الشيخ جبناها .." ، يمكن إذا الولد عنده أصدقاء كومة ممكن تصير أكو هوسة لكنها هوسة مخنوكة !
العرس كله رسميات ، ماكو الشعور بتشارك الفرحة ، الواحد ميشعر أنه الابتسامة تشيع على الوجوه ، ولا الضحكة طالعة من القلب !

زين نجي هسه على البنية من تنخطب ، من جانب البنت الاختيارات تكون أضيق لأن مو هيه اللي تختار الولد ، إنما تختاره من اللي يتقدمولها ، وتبدأ الصعوبات ، أم الولد تقول لها بطلي جامعة ، واللخ تقوللها لازم تشتغلين وتساعدين ابني ..

واللي يتقدمولها ، واحد عايش طول عمره برة ميحجي عربي ، واللاخ ما يعرف العراق ولا يحبه ، واللي أصلاً مو عراقي ، واللي وراه عراقي على أساس ، بس ميعرف حتى يحجي عراقي - يحجي إما إماراتي أو غير جنسية ، واللي شهادته أقل من شهادتها ، واللي راتبه 2000 (يعني ميقدر يفتح بيت ) ، هسه آني مو أقصد أن أقلل من شأن أحد ، لأن لكل واحد من هؤلاء وحدة تناسبه في مكان ما ، بس المشكلة إنهم كلهم يعتقدون إنه اللي يتقدمولها لازم تكيّف وتوافق لأنها أصلاً بالغربة ومنو اللي راح يخطبها ؟؟ مو زين أكو واحد تقدملها ؟؟
وبمرور الوقت يبدؤون أهل البنية بالضغط عليها حتى توافق ، وأكره شي لمن يكون سبب الموافقة هو الخوف من العنوسة !!!
ما أتصور أنه أكو حياة ممكن تنبني على زواج صار خوفاً من العنوسة !
البنت مغتربة .. ومنذ اللحظة التي خرجت فيها من العراق يبدأ الناس والأهل والأقارب بالتنبؤ بأن هذه البنت ستقضي حياتها بمفردها ! ولا يحق لها قول : لا !!

أما بعد الزواج :

حتى المتزوجين ، لأنهم عايشين هنا مؤقت ، ويعرفون أنه بأي لحظة يتم كنسلة الإقامة ، تشوفهم يخلفون طفل أو اثنان فقط ، فالولادة بفلوس ( 5000) أقل شي ، والمواد جداً غالية ، والمدارس بفلوس ، والصحة بفلوس ، والشقة الاستوديو باجر تصغر عليهم وهم لازم يأجر أكبر ، وبعدين الواحد ميريد يخلف هواية لأن يريد يجمع شوية حتى يقدر يطلع برة هجرة وياخذ جواز ، وبنفس الوقت لمن يزيد عدد العائلة خاف ميقبلوه بالهجرة !
يعني المتهجول حتى بخلفته مو متهني !!

بالله عليكم هاية عيشة ؟؟؟
ألف الحمد لله والشكر ..


ملاحظة : أعرف أن يكون شريك الحياة من نفس الجنسية أمر ليس بالأساسي تماماً ، لكن لو نظرنا نظرة أوسع ، لوجدنا أن لكل جنسية عادات وتقاليد وحدود مسموحة وممنوعة ومتعارف عليها ، تختلف هذه الأمور من جنسية لأخرى ، واختلافها يسبب المشاكل ، وبنفس الوقت يؤدي إلى سوء تفاهم في كثير من الأحيان ، حيث لا يمكن أن تمنع شخص أن يقوم بأشياء تربى عليها ، أو أشياء اعتادها منذ الصغر ، التفاهم شيء أساسي من أجل زواج ناجح ، والتفاهم والتجانس يكون أقوى وأوضح كلما كان الأشخاص من نفس البيئة والخلفية الاجتماعية .
أبسط مثال هم الأصدقاء ، فالإنسان عادة يرتاح للشخص من جنسيته أكثر ، ويتفاهم معه بصورة أفضل ، لكن هذا لا يمنع وجود صداقات بين الجنسيات المختلفة وكذلك زواج ، ونجاح هذه العلاقات .

AddThis Social Bookmark Button

Email this post


13 التعليقات: to “ المتهجولون يتزوجون !

  • mahmoudalrawi
    15 ديسمبر، 2008 2:56 م  

    زين هذه الوضعية لكل الجنسيات ام للعراقيين فقط؟

  • زهرة الراوي
    17 ديسمبر، 2008 11:11 ص  

    أخي الكريم محمود ..

    تعذرني على التأخر في الإجابة ..

    بالنسبة لسؤالك ، هذه الوضعية تقصد الموضوع كليته لو بس أخير شي ؟؟

    آني افتهمت قصدك على المصاريف وأسلوب الحياة ، يعني فقرة ( بعد الزواج ) ، بالحقيقة أخ محمود ، أن ما ذكرته هو الواقع الذي قد لا يصدقه عقل .

    تحكي لي والدتي عن العربيات غير العراقيات اللواتي كن معها في الجامعة ، وكيف أن العراق يحتفظ بمقاعد للعرب ، بل ويعطي للطلاب رواتب أو مصروف ، وهذا عمل لم تقم به أي دولة عربية ، بينما ما حكيته أنا على المدونة من عرض للوقائع التي نمر بها نحن المتهجولون هو جزء بسيط من الحقيقة .

    فرواتب المواطنين مرتفعة ، وبالمقابل : المدارس مجاناً ، الجامعات مجاناً ، الصحة مجاناً ، الماء والكهرباء شبه مجاناً ، وهناك تسهيلات كثيرة مثل مشروع زايد للإسكان والذي يوزع الأراضي على المواطنين ، ويسمح بقرض مقداره ثلاثة ملايين درهم للمواطن ليبني بيتاً ، وهذا القرض يسقط في حالة توفي المواطن أو أفلس .

    الله يباركلهم في أموالهم ، فهم مسلمين ، وطبعاً عدد المواطنين نوعاً ما قليل ، لذلك الدولة المفروض تصرف عليهم ، وهذا حقهم بلا منازع ، بس ليش الوافد ( كل الجنسيات ) راتبه أقل ، الصحة عليه غالية ، المدارس غالية والجامعات نهيبة !

    يعني هم بشر ويريد يعيش !

    والأمور تزداد غلاء ، وكل واحد عنده بلد ، كال أرجع لبلدي وأنستر ، بس احنا ما نقدر نرجع ، إذا اللي هناك ديطلعون !

    بالمقابل ، الأجنبي ، أو حامل الجواز الأجنبي ، راتبه عالي جداً ، وله أيضاً تسهيلات عديدة جداً ، وخصومات على كلشي !

    يعني إذا راح تعاملون الوافد غير شكل عاملوا الأجنبي بالمثل ، وإذا راح تخففون على أحد خففوا على أخوكم العربي مو على الأجنبي !

    هذا اللي يحرك القلب !

    نعم الولادة صارت ب 5000 درهم إذا مو أكثر الآن ، وكثير ناس تفكر ميت مرة قبل ما تنجب.

    الإيجار جداً غالي ، بحيث هناك عوائل تبات في السيارة ، وهم يبحثون عن مأوى ومستعدون لدفع كل راتبهم في سبيل حياطين تلمهم .

    إيجار الاستوديو وصل 40 ألف سنوياً ( صالة صغيرة جداً وغرفة أصغر ، وحمام صغير ودخلة جانبية على أساس مطبخ ) ، يعني قن دجاج بالفعل .

    الجامعات تكلف حوالي 150 - 160 ألف درهم على الأربع سنوات وهذا بكالوريوس عادي .

    دراستي باعتبار بديت عام 2001 ، وجانت الدنيا أرخص كلفت 29972 دولار تقريباً .

    الكهرباء والماء غالي جداً ، مهما اقتصدت الفاتورة تبقى كبيرة ..

    وهلم جراً ....

    هذا حال عام لكل الوافدين ..

    أما العراقيين ، أعتقد أنك قرأت " المتهجولون في العمل " وهذه واقعة حدثت لي فعلاً ، ولتقريب الصورة أكثر ، لو افترضنا أن شركة في حاجة لتسريح موظف ، والخيار سيقع على واحد من اثنين ، عراقي وآخر وافد ( لا أجنبي ولا مواطن ) سيقع الاختيار على العراقي ، لأن كل معاملاته صعبة ، ولا يمكن عمنل الإقامة له ولا تجديدها بسهولة ، بغض النظر عن الكفاءة .

    بل والكثير من الأشخاص وجدوا عملاً وعندما بدأت الشركة بعمل الإقامة لهم ، لم يتم الموافقة على الإقامة مما حدا بالشركة إلى التخلي عن الموظف .

    هذا هو حالنا في دولة عربية اسلامية ..

    لا أعرف حقاً ما الحال في الدول الأجنبية !

    الحمد لله على كل حال ..

    اللهم فرجها على المسلمين في كل مكان يا رب العالمين ..

  • Heart Rose
    17 ديسمبر، 2008 1:38 م  

    هلاهلا بزهره
    عدناااااا ..
    والله اشتاقيت لمواضيعج و مقالاتج
    و كما تعرفين فانا قريت من قبل هالمقال.. بس مع ذلك قريته مره ثانيه .. لانو صدقا احب طريقة وصفج بالكتابه

    المووووووووهيم خيتو .. اعتقد كلامج واقعي جدا
    لكن اريد اعلق على كم شغله و اضيف
    *اعتقد انو كثير من الشباب العراقيين يوصون اهاليتهم يخطبولهم من العراق مو من هنا
    **اختلف وياج بنقطه .. يمكن لاني شفت شريحه اخرى من العراقيات تختلف تماما عن الشريحه اللي شفتيهاانتي .. انا اتكلم عن بنات كليتي..شفت بالعراقيات اللي عدنا مثال يحتذى به .. قمه بالاخلاق و المباديء .. انا نفسي مبهوره بيهم .. ماادري ليش .. يمكن هذا يتعلق بكليتنا ونوع دراستها و عقلية البنات و رقيهم ..
    *** برأيي المتواضع "جدا" اعتقد بصراحه شديده انو مستوى البنات الثقافي و العملي و الدراسي افضل بكثير من الرجال (عالاقل بالنسبه للعراقيين هنا في الامارات )
    و اعتقد انو اي بنت لما تتعرف على شريك حياتها .. رح تشوف انو هي افضل منه .. و نتيجه المناقشات و المقارشات فهذا مو بس رأيي النساء و انما رأيي الرجال ايضا
    هذا الكلام تعليقا على :"بعض الشبان ، يعتقد أنه وجوده في الإمارات ميزة مهمة جداً " .. يعني كلامج صحيح جدا
    عبالك هو و بس .. سوري للرجال بس هذا واقع الحال


    زهره النهايه ليش هيج تكأب .. عبالي بالاخير رح تقولين (و تزوجو و عاشو عيشه سعيده)
    هههههههههههههههههههههههههههههه

    تعرفيني عاد ..متفائله كلش و عايشه حياتي ..


    مو بس تسلم ايدج.. تسلم ايدج و تسلميلي يااااا رب

  • Heart Rose
    17 ديسمبر، 2008 1:46 م  

    ها ردت اعلق
    انو الزفه وين ما جانت وكيف ما كانت فهي تعتمد عالناس .. مو عالمكان و لا عالعدد

  • الذهبي
    18 ديسمبر، 2008 9:53 ص  

    يالله والله ضروفكم صعبة..الله يفرجها لكم واللي يقهر أكثر إنكم بدولة عربية وإسلامية. ولا وهذا ترى الإسلام عندنا حمدلله يحث على التآخي ! شيء عجيب والله.
    لكن ماأزيد من همكم كل اللي أقوله: اللهم طهر العراق وأرضة من المحتلين وأرجع العراقيين إلى ديارهم سالمين وأجمعهم يالله وعجل بنصرهم يارحمن....

    قر الله عينك وعين العراقيين بة..

  • زهرة الراوي
    18 ديسمبر، 2008 11:37 ص  

    الغريب أن هذا الموضوع نال شعبية مقارنة بباقي سلسلة المتهجولون يسوون فدشي ..

    روز .. أشكر إطرائك الرقيق ..

    "اعتقد انو كثير من الشباب العراقيين يوصون اهاليتهم يخطبولهم من العراق مو من هنا "
    مو كثير أتفق معك ، لأن من الصعب عمل الفيزا واللإقامة ، وبهذلة ، ثم إذا الأماية هنا شلون تخطبله من هناك ؟؟
    ولو أكو نسبة مثل ما تقولين ، لأنه أهلهم هناك ، ولأنهم يثقون بتريبة البنات اللي تربوا بالعراق .

    "اختلف وياج بنقطه .. يمكن لاني شفت شريحه اخرى من العراقيات تختلف تماما عن الشريحه اللي شفتيهاانتي .. انا اتكلم عن بنات كليتي..شفت بالعراقيات اللي عدنا مثال يحتذى به .. قمه بالاخلاق و المباديء .. انا نفسي مبهوره بيهم .. ماادري ليش .. يمكن هذا يتعلق بكليتنا ونوع دراستها و عقلية البنات و رقيهم .."

    يابة الله يخليلكم بنات جامعتكم ، يعني بنات جامعتنا العراقيات فيهم المحترمات وبيهم اللي الله يهديهم ، لكن في الغالب الوضع مزري ، تخلي مشيت مسافة كيلو متر واحد على البحيرة ، فسمعت ورأيت ما يشيب لهوله الولدان وتخزيت والله .. الله يهدي المسلمين .
    ونعيد ونكول ، ماكو قاعدة معينة ، ففي كل شعيب خليط من كل الأشكال .

    "برأيي المتواضع "جدا" اعتقد بصراحه شديده انو مستوى البنات الثقافي و العملي و الدراسي افضل بكثير من الرجال (عالاقل بالنسبه للعراقيين هنا في الامارات )"

    أترك هذه الجملة ليرد عليها أصحاب الشأن ، ونرجع ونكول، مو شرط وماكو قاعدة.

    "زهره النهايه ليش هيج تكأب .. "
    شنسوي إذا الواقع هيجي ..
    بس علينا نتفاءل ..
    تشكرين عيني على كل كلمة وتعليق..

  • زهرة الراوي
    18 ديسمبر، 2008 11:40 ص  

    ملاحظة على الموضوع: ربما ركزت على المشكلة من جانب البنات ، وهذا طبعاً من واقع إنتي بنية ، وأسولف ويابنات ، ونعرف تجارب بعض ، لكن بالتأكيد الموضوع له صعوباته على الطرفين ، وقد حاولت ذكر ما أعرف عن الصعوبات التي تواجه الشاب في بداية الموضوع ، واللي يحب يزيد من تجاربه ، فأهلاً وسهلاً ، وستكون إضافة قيمة للموضوع ، فهدفنا أنه نعرض المشاكل التي تواجه المتهجولون في اصقاع الأرض .

  • زهرة الراوي
    18 ديسمبر، 2008 11:43 ص  

    الأخ الذهبي ..
    يسعدنا مرورك وزيارتك لمدونتنا ..

    "ترى الإسلام عندنا حمدلله يحث على التآخي !"
    نعم .. لكن للسياسة رأي آخر ..
    كيف ورئيس وزرائنا النجيب يفتر على الدول ، ويطالبهم بإخراج العراقيين ودفعهم للعودة إلى بلادهم ؟؟؟

    " اللهم طهر العراق وأرضة من المحتلين وأرجع العراقيين إلى ديارهم سالمين وأجمعهم يالله وعجل بنصرهم يارحمن...."

    آمييييييييييييين يارب العالمين ..
    أشكرك على دعائك ، وما لنا غير دعاء إخواننا أمثالك .. بارك الله فيك ..

    ترى من أين أنت ؟

  • الذهبي
    19 ديسمبر، 2008 11:20 ص  

    من السعودية.

  • زهرة الراوي
    19 ديسمبر، 2008 2:34 م  

    حياك الله أخي ..
    وأهلاً بك زائراً دائماً للمدونة :)

  • زهرة الراوي
    19 ديسمبر، 2008 3:48 م  

    أهلاً بسها ..

    طبعاً راح أرد عليج هنا حتى يكون الحجي من ضمن الموضوع ..

    يا عيني عليش ضامتها الحجاية ؟؟ ومنكم نستفيد :)

    كلامك عين العقل ، وهو موجه للبنات والشباب ، ولكلمن يتشرط .

    مثل ما كلتي الكمال لله وحده ، ومهما الواحد اعتقد أنه اللي كدامه كامل ، فمع العشرة تظهر النواقص ، ويتعود الإنسان على الجماليات فتفقد بريقها الأول الزائف .

    تسلمين على النصحية ..

    والله يوفق الجميع إن شاء الله .

    بارك الله بيج ..

  • Ophelia
    22 ديسمبر، 2008 8:15 ص  

    حبيتك لهجتك أكثر شي .. حاولت أركز بالموضوع بس اللهجه سرقتني :P
    الله ييسر الأمور إن شاء الله.

  • زهرة الراوي
    2 يناير، 2009 9:10 ص  

    Ophelia ..
    أشكرك مرورك العطر ..
    كلماتك طهرت جرحاً كان في نفسي من الغربة!

    مدونتك تخطف الأنفاس ، ولي لها عودة وتعليفات :)

 

Design by Amanda @ Blogger Buster

This template is downloaded from here